TAFATEFO
اللهم إنك تعلم أني غريب في هذه الدنيا لا سند لي فيها ولا عضد، وأني فقير لا أملك من متاع الحياة ما أعود به على نفسي، وأني عاجز مستضعف لا أعرف السبيل إلى باب من أبواب الرزق بوجه ولا حيلة، وأن الضربة التي أصابت قلبي قد سحقته سحقاً فلم يبق فيه حتى الذّماء. وإني أستحييك أن أمد يدي إلى هذه النفس التي أودعتها بيدك بين جنبي فأنتزعها من مكانها وألقي بها في وجهك ساخطاً ناقماً، فتول أنت أمرها بيدك، واسترد وديعتك إليك، وانقلها إلى دار كرامتك، فنعم الدار دارك، ونعم الجوار جوارك.
المنفلوطي
"اليتيم"
3 تعليقات
  1. esraa Says:

    اختياراتك بجد أكتر من رائعه


  2. بجد انا سعيد وحزين
    سعيد لتعرفي علي مدونتك القيمة الراقية
    وحزين علي هذا البوست والحالة التي تمر بها حتي وصلت لمرة الياس
    مرة تنية سعدت بزيارتك واتمني ان تسمح لي بزيارتك مرة اخري
    العجوز


  3. TAFATEFO Says:

    @esraa

    تكرمي

    @ أحمد العجوز

    لا .. حضرتك فهمتني غلط خالص .. أنا الحمد لله فله شمعه منوره .. بس نواره كانت بتتكلم عن الانتحار بسبب الأزمات الماليه وبشاعة هذا الاختيار ففكرتني بالفقره دي من كتاب العبرات في قصه اسمها اليتيم .. فقلت أنشرها
    :D

    أسمحلك؟! ايه الكلام الماصخ ده عاد ؟! دا نت صاحب بيت يا راجل