TAFATEFO


بقية حياة


إذا قيل لي: ستموتُ هنا في المساء
فماذا ستفعل في ما تبقَّى من الوقتِ؟
ـ أنظرُ في ساعة اليد/
أشربُ كأسَ عصيرٍ،
وأَقضم تُفَّاحَةً،
وأطيلُ التأمُّلَ في نَمْلَةٍ وَجَدَتْ رزقها،
ثم أنظر في ساعة اليدِ/
ما زال ثمَّة وقتٌ لأحلق ذقني
وأَغطس في الماء/ أهجس:
"لا بُدَّ من زينة للكتابة/
فليكن الثوبُ أزرق"/
أجْلِسُ حتى الظهيرة حيّاً إلى مكتبي
لا أرى أَثر اللون في الكلمات،
بياضٌ، بياضٌ، بياضٌ...
أُعِدُّ غدائي الأخير
أَصبُّ النبيذ بكأسين: لي
ولمن سوف يأتي بلا موعد،
ثم آخذ قَيْلُولَةً بين حُلْمَينْ/
لكنّ صوت شخيري سيوقظني...
ثم أَنظر في ساعة اليد:
ما زال ثمّةَ وَقْتٌ لأقرأ/
أقرأ فصلاً لدانتي ونصْفَ مُعَلَّقَةٍ
وأرى كيف تذهب مني حياتي
إلى الآخرين، ولا أتساءل عَمَّنْ
سيملأ نقصانها
ـ هكذا ؟
ـ هكذا ، هكذا
ـ ثم ماذا ؟
ـ أمشّط شَعْري، وأرمي القصيدة...
هذي القصيدة في سلة المهملات
وألبس أحدث قمصان إيطاليا،
وأُشَيّع نفسي بحاشيةٍ من كمنجات إسبانيا
ثم أمشي إلى المقبرةْ !

4 تعليقات
  1. الشعر يرد عليه بمثله
    عن إنسان لمحمود درويش
    =====
    وضعوا على فمه السلاسل

    ربطوا يديه بصخرة الموتى ،

    و قالوا : أنت قاتل !

    ***

    أخذوا طعامه و الملابس و البيارق

    ورموه في زنزانة الموتى ،

    وقالوا : أنت سارق !

    طردوه من كل المرافيء

    أخذوا حبيبته الصغيرة ،

    ثم قالوا : أنت لاجيء !

    ***

    يا دامي العينين و الكفين !

    إن الليل زائل

    لا غرفة التوقيف باقية

    و لا زرد السلاسل !

    نيرون مات ، ولم تمت روما ...

    بعينيها تقاتل !

    وحبوب سنبلة تجف

    ستملأ الوادي سنابل ..!


  2. وهذه إلهي أعدني
    =====
    إلهي أعدني إلى وطني عندليب

    على جنح غيمة

    على ضوء نجمة

    أعدني فلّة

    ترف على صدري نبع وتلّة

    إلهي أعدني إلى وطني عندليب

    عندما كنت صغيراً وجميلاً

    كانت الوردة داري والينابيع بحاري

    صارت الوردة جرحاً والينابيع ضمأ

    هل تغيرت كثيراً؟

    ما تغيرت كثيراً

    عندما نرجع كالريح الى منزلنا

    حدّقي في جبهتي

    تجدي الورد نخيلاً والينابيع عرق

    تجديني مثلما كنت صغيراً وجميلا
    ========
    خالص الود والتقدير لك يا مصطفى



  3. Sonnet Says:

    كل رمضان و انت بخير
    تحياتى